هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

 
منتدى الهندسة الكهربية



الإهداءات



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
دورة الالكترونيات العملية elsayedelshal فيديوهات يوتيوب الهندسية 0 09-26-2017 06:08 PM
كتاب الالكترونيات المعاصرة ج2 qjjiijiqjiij قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات 1 01-01-2017 08:37 PM
قاموس الالكترونيات qjjiijiqjiij قسم الألكترونيات الصناعية و التحكم فى الآلآت الكهربية 4 08-09-2015 11:16 AM
كتاب الالكترونيات المعاصرة ج1 qjjiijiqjiij قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات 0 10-01-2014 02:14 PM
الالكترونيات المعاصرة نجم مصر1 قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات 9 02-06-2014 06:47 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-30-2019, 02:51 PM   رقم المشاركة : [1]
عضو جديد
الصورة الرمزية النسر العربي
 

النسر العربي is on a distinguished road
افتراضي الالكترونيات وعناصرها



مقدمة :
لقد شهد العالم تطور هائل في مجال الإلكترونيات الخطية ( Analog ) والرقمية ( Digital ) حيث أصبحت العناصر أكثر صغرا و تقدما فالمقاومات والمكثفات والموحدات ( الديود ) والترانزستورات أصبحت أكثر وثوقية وصغراً لدرجة أصبحت قاعدة الترانزستور في المعالجات الصغرية عبارة عن جزيء واحد فقط من عنصر السيلكون أو الجرمانيوم المشوب المستخدم في صناعته .
إن التجربة والعمل هما أساس العلم الحديث والماضي والقادم فبدون التجربة لا يكمن اكتشاف عناصر لها خواص تمكن العلماء من خلالها من إنتاج قطع الكترونية أصغر وذات وثوقية وتحمل أكبر من ذي قبل والعمل مّكن العلماء من اكتشاف خواص تلك المواد وكيفية التعامل معها للحصول على المطلوب ولا تستبعد عزيزي القارئ أن نصل يوما إلى القمر( السكن عليه ) فبالعمل والإرادة حقق أي شيء يريده الإنسان وسيحقق الكثير مادام مصرّ على التعلم والتقدم وأحب أن أقول ليست الشعوب الغربية والشرقية أحسن منا بأي شيء فعندما كان أجدادنا يعملون بعزم وجد والتسلح بالإيمان القوي بالله عز وجلّ وبسنة ونهج سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام توصلوا إلى اختراع الساعة وحساب قطر الأرض وبعدها عن القمر والشمس ووضع القواعد الأساسية للفيزياء والكيمياء والرياضيات وكل علوم الأرض لقد كنا قوة علمية جبارة سلميّة في نفس الوقت كانت الشعوب الغربية والشرقية لا تعرف إن كانت الأرض هي مركز الكون أم الشمس ولكن بعدنا عن الله وحبنا للشهوات والمناصب هو الذي أرجعنا مئات السنين إلى الوراء والسبب الأهم هو احتلال الغرب والشرق لنا و رمي العلم في نهر دجلة وسرق المكتبات وحرقها في دمشق وبغداد أدى إلى فقدان العلم وحامليه ولا ننسى الأندلس التي كانت شمعة في وسط ظلام الجهل الكالح في أوربة .
كلنا نعرف ذلك ولكنا لا نعرف كيف اكتشف علمائنا كل ذلك العلم أقول لكم وبكل ثقة إن الإيمان بالله والتمسك بسنة رسوله والعمل والمثابرة هي مفتاحكم للمعرفة والعلم ولا تحتج بأن تقول إن الغربيون والشرقيون قد سبقونا بمئات السنين من التقدم والمعرفة , قد يكون ذلك صحيح ولكن مصدر علمهم من عندنا ولا يزال الكثير من العلم لاكتشافه و معرفته لإخراجه للعالم للاستفادة منه ويجب علينا أن نحرك عجلة العلم عندنا للأمام أكثر ولا أقول أنها واقفة فهناك أناس يبحثون ويعملون لأنه لو كان غير ذلك لكنا الآن تحت رحمة الاحتلال والسلب ولا يجب علينا القول أن الحكومات تقف بالمرصاد لكل من يكتشف أو يخترع شيئا وتأخذه كما يعتقد البعض فحكوماتنا تفتح المجال للعلم والإبداع فكم من مخترع ظهر على التلفاز وقد قدمت الحكومة له مكافآت تشجيعية فهذا أكبر دليل على أن التوجه إلى الأمام وليس إلى الخلف فكل تلك الإشاعات وكل التخاريف التي تقول بأن الحكومات الغربية والشرقية تعطي وتقدم للمخترعين كل ما يطلبون ويتمنون لا وألف لا فكل المصانع والشركات في العالم هي شركات ومصانع خاصة ليس للحكومة أية علاقة بها فأين الرفاهية التي تقدمها الحكومة لهؤلاء المخترعون إن سببها هو أصحاب رؤوس الأموال اللذين قاموا على دعم وتمويل بعض العلماء لأغراض تجارية بحتة وأكبر مثال لو نظرنا إلى ماركات الأجهزة الإلكترونية وأي سلعة تأتي من الغرب أو الشرق لرأينا أن الماركات أو العلامات التجارية لها هي أسماء أشخاص مالكون تلك الشركات مثل : ( sony-sanyo- toshipa-samsung-daiwoo-Panasonic-hitachi-yamaha-honda-suzuki-phileps-) كلها شركات تحمل أسماء أصحابها فكيف تكون ملك للحكومة . وكل التقديمات والتسهيلات المزمع تقديمها من قبل الحكومات والشركات الأجنبية لتلك الشركات ليست تختلف عندنا ولا على أي مكان في الأرض فكل شركة أو مصنع أو معمل بحاجة إلى إجراءات يجب تنفيذها أولا كالسجل التجاري والصناعي والرخصة ودفع الضرائب فشركة Microsoftالأمريكية تدفع ضرائب للولايات المتحدة مقر تلك الشركة مبلغ يقدر بـ( 1.5 مليار دولار سنويا ) .
فكل ما يجب علينا عمله هو العمل بأنفسنا والاجتهاد لكي نجاري العالم بالعلم والمعرفة وأن لا نكون مجتمع استهلاكي فقط فالحمد لله عندنا كل الإمكانيات المتاحة لجميع العاملين في الدول المتقدمة صناعياً وليس ينقصنا سوى العزم والحركة والعمل وبعض من القراءة في العلوم التي تحب أن تتعلمها فالقراءة ( قراءة تجارب وأعمال الآخرين) تفيد جدا في الوصول إلى المطلوب فلنعمل كما عمل هؤلاء الذين أخذوا من علمنا سابقا وعملوا به وطوروه لنأخذ من علمهم ونعمل به ونطوره أيضا فالعين بالعين والسن بالسن .
والآن لنبدأ بشرح خطواتنا الأولى في شرح هذا الجهاز الذي بين أيدينا وأحب أن أقول لكم أن فكرة هذا الجهاز أجنبية والقطع المصنوعة منه أجنبية وكل شيء فيه من صناعة أجنبية غريبة عن الدول العربية مع الأسف يحز قلبي عند كتابة مثل هذا الكلام ولكن تلك هي الحقيقة التي لا مفر منها سوى بالعمل والمتابعة والإصرار على عدم قبولنا أن نكون آخر العالم في العلم فنحن كنا وسنكون إن شاء الله سادة العالم في الأخلاق الحميدة والعلم والمعرفة السلمية هكذا علمنا رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بوحي من ربنا عزّ وجل ولنسأل أنفسنا ماذا نقول للحبيب محمد في يوم القيامة إن سألنا ماذا فعلتم في دنياكم ماذا نجيبه هل ترضى أن تقول له كنا عالة على هذه الدنيا أم العكس فأنظر لنفسك ماذا تحب أن يكون جوابك .
إن الهدف الأساسي من هذه الفكرة أن نعم مفهوم علم الإلكترونيات على كل من يرغب بذلك والاستفادة من كل ماحولنا لعمل أي شيء مفيد يعود على المتعلم بالفائدة والربح اليسير إن أفلح فيما يبتكر من دارات عملية قد تفيد الناس ويستطيع أن يرفع مستوى التعلم في بلادنا العربية إلى أعالي القمم مع الدول المتقدمة في هذا المجال , قد يقول قائل كيف لنا أن ننافس تلك الدول وقد توصلوا إلى الأقمار الصناعية والكمبيوتر و إلى أجهزة بالغة في الصغر والدقة .
نقول إلى كل من ليس لديه حب التجربة والابتكار دعك من هذا العلم فهو لايفيدك بشيء, لأن أول آلة حاسبة اخترعها الإنسان كانت بحجم 1000 م2 ووزنها 15 طن تحتوي على 500 ألف قطعة إلكترونية وتقوم بأربعة عمليات حسابية في الثانية فقط أي تحتاج إلى بعض الوقت إذا أردت أن تضرب عددا من خمس خانات بعدد مماثل له .
ولكن الغريب بالأمر أن كل القطع مأخوذة من العناصر التالية : مقاومة - مكثف - ملف - صمام - مصابيح للبيان فقط .
تصوروا معي كيف هو شكل تلك الآلة ومن أي شيء صممت من أربعة عناصر فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟.
أخي القارئ ليس الأمر بعدد الأمتار أو الوزن أو عدد القطع ولكن كيف نختار القطع المناسبة وكيف نوصلها مع بعضها .
أما الآن فقد أصبحت العملية الحسابية تقدر بنانو ثانية أي واحد بالمليار من الثانية ووزنها قد يصل إلى بضعة غرامات.
نلاحظ أن الفرق كبير جدا كل ذلك حصل بفضل التجربة والتعلم والمثابرة على إثبات الذات عند أناس كالنسور لا تحب سوى القمم لها مسكنا فبماذا أنت مختلف عنهم ؟؟؟؟؟؟؟؟.
كما تطورت جميع المواد التي تصنع منها الأجهزة الإلكترونية وتطورت جميع المجالات من طب وهندسة وتكنولوجيا وما إلى هنالك من علوم وأبحاث .
إن السبب الرئيسي والوحيد لهذا التطور الهائل الذي توصل إليه الإنسان إنما كان بفضل الله عز وجلّ ثم بفضل تعلم الإنسان وتعبه وإجراء التجارب الكثيرة من أجل شيء قد نراه تافه في نظرنا ولكن حب العلم والمعرفة هي التي تدفع البشر لبناء ما لايستطيع عقل أي كائن غير متعلم فهمه وإدراك ما يجري فمثلا :
عند الضغط على مفتاح تخفيض الصوت في جهاز التحكم إلى التلفاز نلاحظ أن جهاز التلفاز استجاب لهذا الأمر وخفض شدة الصوت قد تقول عزيزي القارئ أنني لم آت بشيء غريب وكلنا نعرف ذلك ولكن أحب أن أدعوك إلى رحلة قصيرة لمعرفة ماجرى في أقل من عشر الثانية مابين جهاز التحكم والتلفاز لتنفيذ ذلك الأمر .
عند الضغط على مفتاح خفض الصوت في جهاز التحكم تعمل الدارات التالية معاً لتشكل موجة إرسال للتلفاز .
1- قسم الإرسال: يتألف من دارة مذبذب * دارة مفاتيح إلكترونية * دارة قيادة المرسل ( IR LED ) * دارة رنين ( مرشح تمرير حزمة ) * ( IR LED/ ليد أشعة تحت الحمراء ) المرسل * التغذية ( البطارية ) .
عند الضغط على مفتاح (كبسة) التخفيض تعمل الدارات التالية بسرعة عالية لتنفيذ المطلوب كالتالي:
أ- دارة المذبذب : وهذه الدارة تقوم على توليد نبضات مربعة يحدد ترددها دارة الرنين ( الترشيح ) ودارة المفاتيح الإلكترونية الموصولة معها وتوجد هذه الدارة داخل المجموعة في داخل جهاز الإرسال ( افتح جهاز تحكم بحذر وسترى قطعة إلكترونية سوداء أكبر من باقي القطع الإلكترونية ولها عدة أرجل من اليمين واليسار بشكل منتظم ) وهي تعد قلب وعقل جهاز الإرسال وبها يتم تنفيذ أغلب العمليات .
ب- دارة المفاتيح الإلكترونية : عمل هذه الدارة يقتصر على تحديد التردد المطلوب لتنفذ أمر ما من خلال انتقاء الفولت المناسب لذلك الأمر عن طريق الضغط على المفتاح المطلوب لذلك الأمر وهي تشبه المقاومة المتغيرة في عملها لكل مفتاح في جهاز التحكم فولت معين ينتج تردد معين لينفذ أمر معين .
جـ- دارة قيادة المرسل (IR LED –Drive ) : وهو عبارة عن ترانزستور يقوم على تكبير التيار الخارج من المذبذب إلى تيار كبير قادر على تشغيل المرسل (IR LED ) .
د- دارة الرنين ( المرشح ) : تقوم دارة المرشح على تمرير الترددات المصممة عليها فقط وحجب أية إشارة غير مرغوبة وتمريرها إلى سالب الجهاز فهي بمثابة المصفاة للموجات المرسلة من جهاز الإرسال إلى جهاز الاستقبال لأن جهاز الاستقبال غير قادر على فهم أو ترجمة أية إشارة إلا التي صمم عليها هو فقط ولهذا السبب نجد أنه عند توجيه أية جهاز تحكم إلى غير جهازه لا يستجيب ذلك الجهاز لأن جهاز الاستقبال والإرسال يجب أن يكون لهما نفس مجال التمرير والكريستالة الموجودة في دارة الترشيح هي التي تحدد تردده .
هـ- ( IR LED/ ليد أشعة تحت الحمراء ) المرسل : وهو عبارة عن ديود (موحد) قادر على إصدار أشعة تحت الحمراء لا تستطيع العين البشرية أن تراها ولكن أية كاميرا رقمية تستطيع ذلك عند توجيه جهاز التحكم إلى كاميرا جوال مثلا .
و-التغذية : وهي البطاريات الموجودة في أسفل جهاز التحكم وهي التي تغذي جهاز الإرسال بالطاقة اللازمة للعمل .
2- قسم الاستقبال :يتألف من دارة مستقبل ( ترانزستور ضوئي أو مستقبل إشارة التحت الحمراء) *دارة رنين ( ترشيح ) *وحدة فك ترميز * مجموعة الأوامر في التلفاز .
أ- دارة الاستقبال : وهي تتألف من ترانزستور حساس للضوء يقوم على تحويل الإشارات الضوئية القادمة من جهاز الإرسال إلى نبضات كهربائية متوافقة التردد تماما مع جهاز الإرسال ويسمى المستقبل .
ب- دارة الرنين ( الترشيح ) : عمل هذه الدارة مقتصر فقط على تمرير حزمة الترددات المتوافقة مع جهاز الإرسال فقط إلى دارة فك الترميز .
جـ- دارة فك الترميز : وتقوم على تحويل التردد القادم من دارة الترشيح إلى فرق بالجهد تستطيع مجموعة الأوامر التعامل معه وتنفيذ الأمر المطلوب منها .
د-مجموعة الأوامر : وهي عبارة عن معالج صغري يقوم بالتحكم بأغلبية دارات جهاز التلفاز من رفع وخفض الصوت والتنقل بين القنوات والإضاءة والتباين واللون والسطوع وقائمة البرمجة واللغة بمعنى آخر كل ما يظهر على شاشة التلفاز من أوامر وتعليمات وتقوم به هذه المجموعة وتعمل على برمجة الفولتية القادمة من وحدة فك الترميز إلى أمر قابل للتنفيذ وتنفذه مثل خفض الصوت مثلا .
وكما نرى أن كل هذه العمليات قامت بمجرد الضغط على مفتاح خفض الصوت وكيفية توصل العلماء الذين صمموا هذه التقنية جهاز إرسال بالأشعة تحت الحمراء كانت ومازالت التجربة والعمل ( إن العمليات السابقة كلها كانت في شرح تنفيذ أمر واحد فقط وبشكل مختصر ولم أتكلم عن آلية إظهار الأمر على الشاشة فتلك قصة ثانية يطول شرحها) .هل رأيت عزيزي القارئ أن كل ما تقدم ذكره هو في خدمة وراحة الإنسان وكل ما جرى في أجزاء الثانية كان عصارة وجهد سنوات من التجارب والعمل المستمر في سبيل المال بالنسبة لأصحاب رؤساء الأموال و فرحة النصر لأصحاب العلم والمعرفة بتوصلهم إلى ذلك الاكتشاف .






المصدر : منتدى الهندسة الكهربية - من قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات



Google+

شارك إعجابك بالموضوع --» 

التوقيع: هيا هبوا يا فتيان ولنرفع شأن الاوطان
النسر العربي غير متواجد حالياً  
قديم 08-30-2019, 03:00 PM   رقم المشاركة : [2]
عضو جديد
الصورة الرمزية النسر العربي
 

النسر العربي is on a distinguished road
افتراضي

وسأبدء بشرح العناصر الإلكترونية والكهربائية التالية (( المقاومة - المكثف - الملف - الموحد ( الديويد ) - ديود زينر - الديود رباعي الطبقات - الدياك - الثايرستور - الترياك - الترانزستور ثنائي القطبية - ترانزستور fet أو تأثير المجال - ترانزستور من النوع المعزز mos fet - ترانزستور ثنائي القاعدة but - المؤقت ne555 - مضخم العمليات lm741 )).
وطبعا مع بعض التطبيقات لكل عنصر من أجل فهم آلية عمله بشكل جيد .

بسم الله الرحمن الرحيم
وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
1- المقاومات :
المقاومة هي عنصر كهربائي يقوم على امتصاص بعض الطاقة من الإلكترونات المارة عبرها بسبب اصطدام الإلكترونات المارة بداخلها بذرات المادة المقاومة المبنية منها المقاومة كالكربون أو التنغستين أوأكاسيد المعادن أية مادة اخرى وبذلك تنقص شدة التيار المار خلالها ويزيد الجهد على طرفيها كما يمكن أن نقول أن المقاومة تمص بعض الطاقة من الإلكترونات وتحولها إلى طاقة حرارية حفظا لمبدأ مصونية الطاقة فالطاقة لا تنفذ وإنما تتحول من شكل لآخر .
وهناك أربعة أنواع منها (مقاومات ثابتة القيمة- متغيرة القيمة يدويا – ضوئية تتأثر بالضوء – حرارية تتأثر بالحرارة )

وللمقاومات أشكال كثيرة تم تصنيعها حسب استخدامها فعند التيارات العالية تستخدم مقاومات ذات استطاعة عالية وحجم أكبر مصنوعة من مواد خاصة قابلة لتحمل الحرارة ( السيراميك ) وهناك مقاومات ذات استطاعة صغيرة للتيارات الصغيرة وهناك مقاومات أصغر للتيارات الأصغر كل حسب موقعه في أي دارة نريد تصميمها .

وتعطى قيمة المقاومة من قانون أوم :
V=R.I >>>> R=V/I
مثال:لنفرض بين يديك جهاز ما وهو لا يعمل ويوجد مقاومة متفحمة ولكي يعمل الجهاز عليك وضع مقاومة بدلا من التالفة فماذا تصنع ؟
أولا نقيس الجهد أو الفولت الذي سيطبق عليها أي بمعنى أصح نقوم على دراسة الدارة التي بين أيدينا بشكل نظري وبالممارسة ستقوم إلى دراسة الدارة بالعيون فقط فأنت تنظر إلى اللوحة بعينك وعقلك يقوم على ترجمة ما تشاهد بشكل سريع ومتقن ولاتأتي مثل هذه الخاصية إلا بالممارسة والدراسة وأقصد بالدراسة الفهم مع المعذرة قد تقول أن الدراسة هي الفهم ولكن قالوا أن الفهم فضلوه عن العلم ففهمك للشيء أفضل من دراسته لأن المقصد من الدراسة هو فهم الوقائع فنحن ندرس علم الفلك لنفهم كيفية حركة النجوم والكواكب وكيف تحصل عملية المد والجذر والليل والنهار فكل شيء بحاجة للفهم وليس العلم فالعالم هو من فهم وعلم بالتجربة والبرهان ولنعود إلى موضوعنا
من خلال الرسم المبين سوف نقوم على دراسة حساب قيم المقاومات من علاقة التيار والفولت مع المقاومة من خلال قوانين أوم :
قال أوم أن الفولت يساوي التيار مضروب بالمقاومة v=i×r
اي ان كان لدينا مقاومة في دارة ما وبواسطة الافو متر قسنا الجهد على طرفيها وكان واحد فولت وقسنا التيار المار بها وكان ١ امبير فانه من المؤكد ان قيمة هذه المقاومة هي واحد اوم .

والان سنقوم على كشف قيم التيارات وفق العم أوم .لكي نعرف قيمة التيارات المارة بالدارة وحساب قيم الجهد على النقطتين أ و ب يجب علينا أولا دراسة الدارة بشكل عملي ولو نظرنا جيدا بالشكل أعلاه لرأينا أن المقاومة R2 وR3 على التسلسل فهذا يعني أن قيمتهما تساوي 86kΩ .
والان نقوم على حساب التيار المار بالدارة كما يلي :
التغذية 220فولت مستمر باعتبار الديود موجود والفولت على طرفيه مهمل (0.7) نقوم على حساب التيار المار بالدارة فيكون التالي : I=v÷r→I= 220÷556000=0.0004 A
والآن نقوم على حساب الفولت الهابط على طرفي المقاومة R1 من خلال إيجاد فولت النقطة أ فيكون التالي:

Vr1=470000x0.0004=188v
إذا الجهد الهابط على طرفي المقاومة R1 يساوي 188v
ومنه 220-188= 32v يعني جهد النقطة أ يساوي 32v
والآن نقوم على حساب الفولت على النقطة ب كما يلي:
Vr2=0.0004x39000= 15.6v
ومنه الجهد الهابط على النقطة ب يساوي
32-15.6=16.4v
ما سبق حسابه كان الجهد والتيار اي ان قيم المقاومات معلومة .
ولكن ماذا لو كانت المقاومة محترقة و متفحة اي ان الوانها غير واضحة لمعرفة قيمتها وتبديلها ..... فما الحل اذا؟؟؟؟ .
ان الحل بسيط نقوم على عكس عملية الحساب نضع قيمة المقاومة بالناتج لانها مجهولة ونقسم الجهد او الفولت على التيار الذي سيمر بها وتحل المشكلة .
اود ممن يود المحاولة ان يقوم على حساب قيمة المقاومة عند جهد بين طرفيها يساوي ١٠ فولت وتيار سيمر بها شدته ١٠٠ ميلي امبير .





المصدر : منتدى الهندسة الكهربية - من قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات



آخر تعديل بواسطة النسر العربي ، 08-30-2019 الساعة 07:38 PM.
التوقيع: هيا هبوا يا فتيان ولنرفع شأن الاوطان
النسر العربي غير متواجد حالياً  
قديم 08-30-2019, 11:15 PM   رقم المشاركة : [3]
عضو جديد
الصورة الرمزية النسر العربي
 

النسر العربي is on a distinguished road
افتراضي

وصل المقاومات ببعضها تسلسليا ( توالي ) وتفرعيا ( توازي ) والغاية منه
في بعض الاحيان قد نحتاج الى مقاومة ذات قيمة محروفة او غير مشهورة من اجل الحصول على قيم دقيقة وقد وجد المكتشفون انه باضافة مقاومة على مقاومة اخرى فان قيمة المقاومة الكلية او المكافئة تختلف حسب طريقة الوصل .
فعندما نوصل مقاومتين على التسلسل لاحظوا ان قيمة المقاومة المكافئة تزداد .
وعند وصل المقاومتان تفرعيا فان قيمتهما المكافئة تقل .
لفهم هذه النقطة اكثر سنمثله مائيا .
فلو احضرت خرطوما ماء طول الواحد منهما واحد متر وقمت على وصلهما مع بعضهما تسلسليا فان ضغط الماء سينخفض اكثر مما لو كان خرطوم واحد ولكن كمية الماء هي نفسها التي ستمر بالخرطوم الاول والثاني لان الضغط يتعلق بالمساحة وهنا قمنا على تضييق مساحة الدفق اكثر وهذا ادى الى فقدان القوة نتيجة احتكاك الماء مع جدار الخرطوم لمسافة اطول .
ولو قمنا على وصل الخرطومين بشكل تفرعي فان الضغط سيكون اعلى مما سبق ولكن كمية الماء التي عبرت الخرطوم الاول في المثال الاول ستكون بنصف الكمية لان الخرطوم الثاني سيشاركه في تمرير الماء .
وباسقاط مثال الماء على المقاومات سنرى ان الخرطوم يمثل المقاومة و كمية الماء تمثل التيار وضغط الماء يمثل الجهد .
وقد وضع المكتشفون علاقات رياضية من اجل سهولة حساب المقاومة المكافئة .
بالنسبة للوصل التسلسلي :
قالوا انه مهما كان لديك من مقاومات موصولة تسلسليا فان المقاومة المكافئة هي جمع قيمهم مع بعضها وانتهى .
اي Req= R1+R2+R3+.......Rz.
وبالنسبة للوصل التفرعي :
فقد قالوا ان هناك فرق وهنا الحساب رياضيا بحتا
في حال كانتا مقاومتان متشابهتان بالقيمة فان قيمة المقاومة المكافئة تساوي الى ناتج ضربهما مقسوما على جمعهما
اي Req= R1+R2/R1.R2
طبعا هذا ان كانت المقاومات متماثلة بالقيمة حصرا .
وان كانت المقاومات غير متماثلة فاننا يجب التعامل معهم كما نتعامل مع جمع الكسور تماما .
اي توحيد المقامات ومن ثم الناتج
لقد قلنا توحيد المقامات لان العلاقة الرياضية التي اخرجوها لنا عن حساب قيم المقاومات الغير متماثلة بالقيمة هي كالتالي :
واحد على Req يساوي الى واحد على R1+واحد على R2+واحد على R3+.....+ واحد على Rz
وايضا اخبرونا انه بالوصل التسلسلي يتوزع الجهد على طرفي المقاومات كل حسب قيمتها فالمقاومة التي قيمتها ١ اوم تحجز جهد اقل بكثير على طرفيها من المقاومة ١٠٠ اوم .
واخبرونا ان الاستطاعة تزداد بالوصل التفرعي وتبقى ثابتة بالوصل التسلسلي والمقصود بالاستطاعة هو استطاعة المقاومة فكما تعلمون ان الاستطاعة تساوي الى ناتج ضرب التيار المار بالمقاومة مع الجهد المتشكل على طرفيها .
مثال: اليكم هذه الرسومات التي ستوضح الامر اكثر


نرى بالصورة الاولى بالاعلى انه تم وصل المقاومات R1.R2.R3 تسلسليا ونلاحظ كيف تم توزع الجهد على طرف كل مقاومة و كم هي قيمة التيار المبينة على المقياس رقم ١ باللون الاحمر و ايضا المقياس رقم ٢ يظهر نفس النتيجة هذا يدل على ان التيار بالوصل التسلسلي يحافظ على قيمته ولا ينقسم عكس الجهد تماما .
فكما تلاحظون ان الجهد على طرف المقاومة R1 يساوي الى ٩ فولت طيب لنجري حسابا بسيطا :
التيار المسحوب قيمته ٣ ميلي امبير و الجهد قيمته ٩ فولت اذا ماهي قيمة المقاومة ؟؟
نتوجه الى قانون اوم فنحصل على
٩/٠.٠٠٣= ٣٠٠٠ اوم اي ٣ كيلو اوم وهذا ايضا اكد صحة الكلام الذي يقول ان المقاومة المكافئة بالوصل التسلسلي يساوي الى جمع قيم المقاومات كلها .
وهنا لدي المقاومات R1.R2.R3 =كل واحدة منها تساوي واحد كيلو ....وعند الضغط على المفتاح SW2 لاحظ كيف ارتفع التيار من خلال المقياس ١ وبقي ثابت على المقياس ٢ وايضا اصبح يوجد قيمة على المقياس ٣ .
هنا التيار اخذ طريق ثان ليمر به فزادة قيمته .
ولاحظوا ايضا كيفة تشكل الجهد على المقاومات R4.R5.R6 انه نفس تشكل الجهد على R1.R2.R3 لان المنبع واحد .
بالنسبة للصورة الثانية نلاحظ انه تم وصل ثلاث مقاومات بشكل تسلسلي مع صفين مثلهم فاصبح لدينا مقاومة كلية او مكافئة قيمتها اكيلو اوم والمقاييس تشهد بذلك ولكن ماذا استفيد من هكذا وصل ؟؟؟
الاجدى لي هنا ان اشتري مقاومة واحدة لا تسعة ...اليس كذلك
ولكن ان احتجت الى استطاعة عالية فماذا اصنع ..اقوم على فعل ماهو واضح بالرسم الثاني .
نعم الاستطاعة تزداد بالوصل التفرعي على ان يكون مدروسا .
اي لا اضع مقاومة قيمتها ٣٠ اوم مع مقاومة قيمتها ١ ميغا وانتظر ان احصل على الاستطاعة المطلوبة .
وايضا يفيدني هذا الوصل التفرعي والتسلسلي للحصول على قيم محروفة للمقاومة كما ذكرنا سابقا .





المصدر : منتدى الهندسة الكهربية - من قسم هندسة الاتصالات والألكترونيات



آخر تعديل بواسطة النسر العربي ، 08-31-2019 الساعة 12:49 PM.
التوقيع: هيا هبوا يا فتيان ولنرفع شأن الاوطان
النسر العربي غير متواجد حالياً  

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الالكترونيات, وعناصرها

الالكترونيات وعناصرها


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة
الساعة الآن »04:48 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.7.5
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
3y vBSmart
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011