هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

 
منتدى الهندسة الكهربية



الإهداءات



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
وقاية المحركات الكهربائية لاجل السلامة qjjiijiqjiij قسم الألكترونيات الصناعية و التحكم فى الآلآت الكهربية 0 10-06-2014 06:19 AM
تعليمات السلامة للعمل على المنشآت الكهربائية qjjiijiqjiij قسم هندسة الجهد العالى 34 08-29-2013 02:38 PM
كتاب رائع جداً في السلامة الكهربائية المهنية qjjiijiqjiij قسم الوقاية الكهربية 73 02-28-2013 12:14 PM
اجراءات السلامة للعمل على الخطوط الكهربائية qjjiijiqjiij قسم خطوط النقل والتوزيع:: الكابلات الارضيةوالخط 0 02-22-2013 10:09 AM
الندوة الثانية لخبراء السلامة الكهربائية amad2012 قسم خطوط النقل والتوزيع:: الكابلات الارضيةوالخط 0 03-07-2012 02:00 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2012, 01:49 PM   رقم المشاركة : [1]
عضو جديد
 

amad2012 is on a distinguished road
افتراضي السلامة الكهربائية مطلب الجميع



السلامة الكهربائية مطلب الجميع
مسؤولون وخبراء في قطاع الكهرباء يؤكدون على ضرورة فرض رقابة صارمة على تطبيق المواصفات القياسية السعودية ومتطلبات كود البناء السعودي على الأجهزة والمعدات والتمديدات الكهربائية
نظراً لما لاستخدام الأجهزة والمعدات الكهربائية وتنفيذ التمديدات الكهربائية من مخاطر وأضرار جسيمة على المستوى الاقتصادي والإجتماعي متمثلاً في الخسائر البشرية والخسائر الاقتصادية في حال اغفال تحقيق متطلبات السلامة فيها، فقد كان محور هذا التحقيق يدور حول طرق الحد من المخاطر الكهربائية، في بداية الحديث أكد معالي الاستاذ نبيل بن أمين ملا على أهمية المواصفات القياسية للأجهزة والمعدات الكهربائية وكذلك التمديدات الكهربائية في المباني ودورها في الحد من المخاطر الكهربائية عند تطبيقها، وأوضح معالي الأستاذ نبيل أن عدد المواصفات القياسية السعودية في القطاع الكهربائي تجاوز 5.000 مواصفة قياسية ولائحة فنية، 25% منها ملزم التطبيق، وتهدف هذه المواصفات القياسية إلى توفير متطلبات السلامة عند استخدام الأجهزة والمعدات الكهربائية والطرق المثلى الآمنة لتنفيذ التمديدات الكهربائية، وكذلك طرق استخدامها وفحصها، هذا بالإضافة إلى متطلبات كفاءة الأجهزة الكهربائية التي تهدف إلى ترشيد استهلاك الكهرباء وبالتالي تقليل تكلفة انتاج الكهرباء.
ومن جهة أخرى أوضح معاليه أن حصول الشركات الصناعية المنتجة للأجهزة والمنتجات الكهربائية على علامة الجودة يبرهن على أن هذه الشركة تتخذ كافة الخطوات اللازمة للتحقق من مطابقة منتجاتها للمواصفات القياسية السعودية على خط الإنتاج وهي دلالة تساعد المستهلكين على اختيار السلع والمنتجات المطابقة للمواصفات القياسية.
ومن جهة أخرى بيّن سعادة الدكتور صالح العواجي – وكيل وزارة المياه والكهرباء أن حجم المنتجات والسلع المستوردة في القطاع الكهربائي يفوق حجم المنتجات والسلع المستوردة في قطاع النقل وكذلك قطاع الغذاء، ونجد أن الرقابة على هذا القطاع تعتبر قليلة مقارنة بحجم المخاطر الكهربائية المحتملة من استخدام منتجات رديئة غير مطابقة للمواصفات القياسية، وأكد العواجي على أهمية أن يساهم القطاع الخاص متمثلاً في جهات الاختبار والفحص الخاصة في الرقابة على الأسواق، وأن يتم سحب عينات بشكل عشوائي من المنتجات الكهربائية المعروضة في الأسواق للتأكد من مطابقتها وأهمية إيقاع أقصى العقوبات على المخالفين.
وذكر سعادته أيضاً، بأن التوعية بمخاطر الكهرباء والطرق المثلى للوقاية منها والحد من انتشار مسبباتها أمر مهم ولا يقل أهميةً عن فرض إجراءات رقابية صارمة على كل ما يعرض في الأسواق، وبين على ضرورة مشاركة القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص على حدٍ سواء في برامج التوعية التي تنظمها الوزارة والجهات الرقابية في المملكة، وضرورة استخدام الوسائل التقنية السهلة التي تتيح المعلومات اللازمة حول متطلبات السلامة وطرق التعرف على المنتجات المطابقة والفحص الظاهري لهذه المنتجات بحيث يساهم جميع المستهلكين في تضييق الخناق على الأجهزة والمنتجات الرديئة.
وأوضح سعادة الدكتور صالح السدراني، نائب الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للمختبرات الخاصة (مطابقة) بأن نظام المختبرات الخاصة الذي اعتمد بقرار وزاري رقم (6386) وتاريخ 21/6/1425 هـ من وزارة التجارة والصناعة، فتح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة في حماية أسواق المملكة من المنتجات الرديئة بتفعيل الرقابة على الأجهزة والمعدات الكهربائية من خلال الاستثمار في بناء المختبرات المؤهلة والمعتمدة وفقاً لمتطلبات الإعتراف الدولي بنتائجها، وأفاد بأنه يتوجب على الجهات الرقابية الاستعانة بالمختبرات الخاصة لكي تحقق التوازن المطلوب في السوق السعودي، ويتوجب على الشركات الصناعية والتجارية أيضاً أن تستفيد من خدمات هذه المختبرات في البرهنة على مطابقة منتجاتهم للمواصفات القياسية ومساعدتهم في تطبيقها.
وأوضح الدكتور السدراني بأن العينات التي يتم فحصها في المختبرات تبين أن نسبةً كبيرة من هذه المنتجات المستوردة مخالف للمواصفات القياسية، كما أوضح بأن المنتجات المصدّرة من المملكة العربية السعودية لا تقل أهمية عن المستوردة حيث أنها تتعلق بنوعية الصناعة السعودية والتي يجب أن تكون منافسة لمثيلاتها من الدول الصناعية ذات الجودة العالية.
وأوضح المهندس سعود الجبرين مدير عام مكتب آماد للاستشارات الفنية والمختبرات، بأن أحد مبادرات المسؤولية المجتمعية للشركات هي المساهمة في زيادة وعي المستهلكين لتحقيق السلامة الكهربائية من خلال تعريفهم بمتطلبات المواصفات القياسية والتي تمكنهم من تحديد خياراتهم الشرائية والتركيز على شراء المطابق منها وترك المخالف، وهذه الأمر يتطلب تظافر كافة الجهود، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال استخدام الطرق السهلة المتاحة لجميع شرائح المجتمع في ظل الثورة المعلوماتية والاتصالات، وقد يكون من المهم التركيز على بناء المحتوى الفني والتوعوي الهادف بصورة تجعل التواصل بين الجهات الحكومية المعنية والمستهلكين والشركات الصناعية والتجارية أمر سهل ويمكن تحقيقه بشكل سريع.
سيشتمل التحقيق، رأي الجمعية السعودية للمهندسين وبعض المكاتب الهندسية وبعض المواطنين والمقيمين ..
الكابلات والأسلاك الكهربائية
بين الوفاء بالمتطلبات الفنية والاستخدام الخاطيء
تعتبر الأسلاك والكابلات الكهربائية وسيلة نقل الكهرباء من عداد الكهرباء الرئيسي إلى كافة أجزاء المبنى، وحيث أن الأسلاك الكهربائية تتفاوت في خصائصها طبقاً لاستخداماتها، فإن المواصفات القياسية السعودية حددت المتطلبات الفنية التي تحقق سلامة مستخدمي الكهرباء ويجنب المنشآت المخاطر الكهربائية، وتوضح المتطلبات الفنية للكابلات والأسلاك الكهربائية التطبيقات الخاصة باستخدام الكابل أو السلك وطرق تركيبها وشروط استخدامها، ومن أهم المتطلبات الفنية تلك المتطلبات المتعلقة بالعزل الكهربائي ومقاس الأسلاك، التي تلعبان دورا مهما في الحماية من المخاطر الكهربائية إذا جرى التقيد بمتطلباتها.
وأوضح سعادة الدكتور صالح بن حسين العواجي، وكيل وزارة المياه والكهرباء، أنه من الضروري أن تتقيد الشركات الصناعية والمقاولين المنفذين للأعمال الكهربائية والمكاتب الهندسية بالمواصفات القياسية السعودية في المجال الكهربائي، وأن يعرفوا ويعوا المتطلبات الفنية في المواصفات القياسية السعودية ذات العلاقة بالكابلات حتى يتمكنوا من تطبيقها وبالتالي تتحقق السلامة في التمديدات الكهربائية.
وأكد سعادته على أن النحاس من المعادن غالية الثمن وتتداول في الأسواق المالية في بورصة خاصة كغيره من المعادن الثمينة، وهذا الأمر يجعل التلاعب في صناعة الكابلات أمراً محتملاً، حيث يقوم البعض منهم بإنقاص مساحة مقطع النحاس المستخدم في الكابلات عن ما هو محدد في المواصفات القياسية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى مرور تيار أعلى من قدرة تحمله عند استخدامه، وبالتالي تزداد حرارته ويتسبب إما في احتراقه أو انهيار العزل بين أسلاكه وحدوث تماس كهربائي يؤدي للحريق.
وأوضح العواجي، أن أحد الأمور قد يحدث بها تلاعب لدى البعض من الشركات الصناعية، هو طبيعة المواد العازلة للكابلات مما يؤثر في قدرة تحملها للعوامل الخارجية أو الحرارة، وعدم تقيد الشركات الصناعية في استخدام المواد العازلة الجيدة يؤدي إلى انهيار العزل بين اسلاك الكيبل عند مرور التيار الكهربائي به وهو الأمر الذي يؤدي إلى الحرائق.
كما أوضح سعادته، بأن التنفيذ الصحيح للتمديدات الكهربائية لايقل أهمية عن نوعية الكابلات وجودتها، حيث أوضح أن المواصفات القياسية حددت المتطلبات اللازم الوفاء بها عند تركيب الأسلاك والكابلات، وضرب مثالاً حول المتطلبات الفنية في المنشآت السكنية والتي تنص على ترك ما نسبته 40% من مساحة مقطع المواسير (الليات) فارغاً بحيث تشغل الأسلاك الممدة في المواسير ما نسبته 60% فقط، وبالتالي تعمل المساحة المتبقية على تهوية الحرارة الناتجة عن مرور التيار الكهربائي بالأسلاك والكابلات، وهناك طرق عديدة لتركيب الكابلات الكهربائية تبينها جداول مسهبة في المتطلبات الكهربائية سواء للمواصفات القياسية أو لكود البناء السعودي.
وأكد الدكتور صالح على أهمية تظافر الجهود بين الجهات الحكومية الرقابية والمكاتب الاستشارية والهندسية والشركات الصناعية وكذلك المستهلك، وضرورة قيامهم بما يكفل تحقيق السلامة الكهربائية، ووقف التزايد المستمر في الحوادث الكهربائية والتأثيرات السلبية على الاقتصاد الوطني جراء حدوثها.
وأوضح سعادته، أن وزارة المياه والكهرباء مستمرة في تنفيذ الفعاليات التي تسهم بشكل كبير في تحقيق متطلبات السلامة الكهربائية على الصعيدين الحكومي والصناعي، ونوّه إلى الوزارة تعكف حالياً على تنظيم الندوة الثانية لخبراء السلامة الكهربائية تحت رعاية معالي المهندس/ عبد الله بن عبد الرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء، تحت عنوان " تطبيق متطلبات السلامة الكهربائية في المنشآت العامة... ضرورة ملحة " وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء (4-5)/5/1433هـ الموافق (27-28)/3/2012م وذلك في فندق الشيراتون، بمدينة الرياض، وذلك بالتعــاون مع مكتب آماد للاستشارات الفنية والمختبرات.






المصدر : منتدى الهندسة الكهربية - من قسم خطوط النقل والتوزيع:: الكابلات الارضيةوالخط



Google+

شارك إعجابك بالموضوع --» 

amad2012 غير متواجد حالياً  

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مطلب, الجميع, السلامة, الكهربائية

السلامة الكهربائية مطلب الجميع


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة
الساعة الآن »07:10 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.7.5
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
3y vBSmart
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011